مذكرة في أصول الفقه

قائمة المحتويات

fShare
0
Pin It

مذكرة أصول الفقه

على روضة الناظر للعلامة ابن قدامة رحمه الله

تأليف

الشيخ محمد الأمين بن المختار الشنقيطي رحمه الله

صاحب أضواء البيان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا)ذلك الكتاب لا ريب فيه هدي للمتقين(،يهدي للتي هي أقوم ، أخرج الله به الناس من الظلمات إلى النور وهداهم إلى صراط مستقيم.

والصلاة والسلام على سيد المرسلين وامام المتقين بلغ الرسالة وأدى الامانة وبين للناس ما نزل إليهم وترك الناس على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ، وقد أرسي قواعدها وقعد أصولها ، ورضي الله تعالى عن أصحابه الأطهار الذين اقتدوا به وسمعوا منه وبلغوا عنه،ورضي الله عن التابعين الذين سلكوا منهجهم واهتدوا بهديهم ونقلوا هذا الدين عمن قبلهم لمن بعدهم.

وقد تلقت الامة كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم علما وعملا وسار الناس في ظل هذين الأصلين في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وفي عهد الخلفاء الراشدين وفي عصر الصحابة والتابعين حتى توالت الفتوحات وتمصرت الأمصار ودخل في الإسلام أمم وجماعات واتسعت ميادين الحياة ووجدت أمور لم تكن من قبل دفعت العلماء للاجتهاد في ايجاد أحكام لها ومعرفة أحكامها.

ومعلوم أن النصوص لن تلاحق الأحداث فكان على المجتهدين أن يبحثوا عن عمومات وكليات تندرج فيها تلك الجزيئات ، وكان ذلك مبني على الإجتهاد والإستنباط ومعتمد على ذلك على الملكة والفكر والتحصيل ومعرفة مدارك النصوص.

ولما كانت النصوص فيها العام والخاص ، والمطلق والمقيد ، والناسخ والمنسوخ ، والمجمل والمبين ، وما إلى ذلك كان لا بد من قواعد ومنهج ينظم هذا الإجتهاد ، ويصنف مباحثه في أبواب وفصول فكان من ذلك علم الأصول.

Tags: الشنقيطي محمد الأمين الشنقيطي مذكرة أصول الفقه مذكرة في أصول الفقه